صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء
إلتزام أميرة

في 14 فبراير 2020، اعتمد مجلس إدارة مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، خطة عمل غنية جدا، تقدم للجهات الفاعلة في مجال التراث الثقافي – المؤسساتية، والمجتمع المدني والخبراء – فرصا متعددة لتبادل الآراء وتبادل المعارف. وعلى الرغم من الظروف الخاصة المرتبطة بأزمة جائحة كوفيد – 19، ولا سيما تدابير الوقاية الصحية الإجبارية المتخذة لسلامة الجميع، فقد تميز هذا العام بتقدم كبير وإجراءات مهمة تتجلى، من خلالها، إرادة المؤسسة في المحافظة على التراث الثقافي، ليس في الماضي فحسب، ولكن في المستقبل أيضا.

أكتشف تراث مدينتي

برنامج أكتشف تراث مدينتي

البرنامج بالأرقام
0
ثانوية إعدادية
0
تلميذ و تلميذة
0
أستاذا مكونا
0
فصل استفاد من الزيارات
فيديو البرنامج

نبذة عن البرنامج

وفقا لقناعة صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء، التي تركز على التربية على التراث، قامت المؤسسة بمواءمة العدة التربوية لبرنامج اليونسكو لتعليم الشباب موضوع التراث العالمي، ووضعتها رهن إشارة الثانويات الإعدادية في مدينة الرباط، وذلك بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل وبالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) ومركز التراث العالمي.

يعتمد برنامج “اكتشف تراث مدينتي” على مقاربة تروم ضمان انخراط مختلف الفاعلين والجهات المعنية من أجل تسهيل الوصول إلى التراث والنفاذ إليه، وقد انطلق في مرحلة أولى بمواءمة ملف المصادر التربوية للتراث العالمي للمعلمين الصادر عن اليونسكو مع سياق التراث الثقافي المحلي وتجلياته المتعددة في التخطيط الحضري والهندسة المعمارية والطبيعية، مع إدراج مفاهيم حول التراث الحديث والتراث العالمي. وتمثل مواءمة العدة مع مدينة الرباط وبعدها التربوي أدوات أساسية من أجل تعزيز مكانة الثقافة في المسارات التربوية.

وقد همت المرحلة التجريبية 62 ثانوية إعدادية في الرباط خلال الموسم الدراسي 2021-2022.

وتهدف المقاربة التربوية التي اعتمدتها لجنة مواءمة وتكييف العدة إلى تحفيز الشباب وتقوية التزامهم بالمحافظة على التراث الثقافي لمدينتهم. علاوة على نشر العدة التربوية والتعريف بها، حيث تم توزيعها على الأساتذة ووضعها رهن إشارة المهتمين على الموقع الألكتروني للمؤسسة ، يتم إثراء هذا البرنامج من خلال العديد من الأنشطة الأخرى، على غرار حلقات التقاسم والحوار والزيارات المنظمة للمواقع والمآثر برفقة مختصين في التراث وأبحاث وتمارين من إعداد خبراء في التربية ومهنيي التراث.

المنهجية

  1. تكييف العدة مع مواضيع وتراث مدينة الرباط
  2. المواءمة التربوية للمضامين
  3. تصميم العدة ورقمنتها
  4. تكوين الأساتذة على استعمال العدة
  5. توزيع العدة التربوية في الثانويات الإعدادية
  6. تجميع جدادات التلاميذ

تثمين التراث المحلي

مواءمة العدة التربوية مع التراث المحلي لمدينة الرباط

العدة التربوية: بطاقات الأنشطة

المقاربة التربوية: زيارات للمواقع والمعالم، أبحاث، حلقات نقاش...تكوين الأساتذة

دفتر التراث

أدوات تربوية لتثمين التراث الثقافي

تكوين الأساتذة واستخدام العدة التربوية في الثانويات الإعدادية

نظمت المؤسسة وشركاؤها ورشة تكوينية حول استخدام العدة التربوية لفائدة أساتذة من 62 ثانوية إعدادية في كل من الرباط  وتمارة وسلا.

وتم إطلاع الأساتذة المشاركين على:

  • التراث العالمي لليونسكو وبرنامج تعليم الشباب موضوع التراث العالمي
  • الرباط، عاصمة حديثة ومدينة تاريخية: تراث مشترك
  • برنامج “اكتشف تراث مدينتي”
  • تنفيذ برنامج “اكتشف تراث مدينتي” في الثانويات الإعدادية
  • العدة للأستاذ والأدوات التربوية

الأنشطة

تتوزع الأنشطة الخاصة بالتلاميذ إلى خمسة أصناف، وتم تنظيمها على شكل جدادات:

  • حلقات النقاش

يشجع هذا الصنف من الأنشطة الأساتذة على تخصيص حصص للنقاش بين التلاميذ من أجل توجيه الحوار نحو اكتشاف مواضيع ذات صلة بالتراث الثقافي لمدينة الرباط وأهمية المحافظة عليه. وتقترح جدادات العدة التربوية مواضيع مختلفة، علاوة على ملحقات بمعلومات تأطيرية خاصة بالأساتذة.

  • الأبحاث

يطلب من التلاميذ القيام بأبحاث في الفصل وفي بيوتهم من أجل تحفيز مخيلتهم وتربيتهم على الفضول المعرفي حول التراث. ويتم تقديم نتائج هذه الأبحاث وعرضها للتقاسم بين التلاميذ.

  • التمارين

تتسم التمارين المقترحة في العدة بطابع ترفيهي-تعليمي، وذلك من أجل تشجيع الشباب على اكتشاف تراثهم بطريقة مختلفة.

  • حصص اعتمادا على دعائم بصرية

يقوم الأساتذة مسبقا بإعداد صور أو دعائم بصرية يتم تقديمها للتلاميذ خلال الحصص. وتكون هذه العناصر لاحقا موضوع:

  • زيارات لمواقع التراث العالمي

يقوم تلاميذ الثانويات الإعدادية المستفيدة من البرنامج جميعهم بزيارات لمواقع التراث العالمي خلال شهر التراث. وتضم بطاقات أنشطة التلاميذ أسئلة حول الزيارات وتمارين تحضرية قبلية يتم الاشتغال عليها في حجرات الدرس.

اللجنة

تضم لجنة تتبع البرنامج ممثلي كل من:

  • مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط
  • وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
  • وزارة الشباب والثقافة والتواصل
  • اليونسكو

تضم العدة التربوية: