صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء
إلتزام أميرة

في 14 فبراير 2020، اعتمد مجلس إدارة مؤسسة المحافظة على التراث الثقافي لمدينة الرباط، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، خطة عمل غنية جدا، تقدم للجهات الفاعلة في مجال التراث الثقافي – المؤسساتية، والمجتمع المدني والخبراء – فرصا متعددة لتبادل الآراء وتبادل المعارف. وعلى الرغم من الظروف الخاصة المرتبطة بأزمة جائحة كوفيد – 19، ولا سيما تدابير الوقاية الصحية الإجبارية المتخذة لسلامة الجميع، فقد تميز هذا العام بتقدم كبير وإجراءات مهمة تتجلى، من خلالها، إرادة المؤسسة في المحافظة على التراث الثقافي، ليس في الماضي فحسب، ولكن في المستقبل أيضا.

أنشطة تحسيسية بمناسبة اليوم العالمي للآثار والمواقع ”ماضي معقد ومستقبل واعد“

حرصًا على توحيد رؤى الفاعلين والمتدخلين في التراث الثقافي، وإدراكا منها لأهمية تعميم وتسهيل الولوج إلى الثقافة لعموم الناس وخاصة لأجيال الشباب، قامت المؤسسة بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة والمجلس الدولي للمعالم والمواقع (الإيكوموس) بمجموعة من الأنشطة الترفيهية لتلاميذ العاصمة، من 19 أبريل إلى 19 ماي. على هامش اليوم العالمي للآثار والمواقع الذي كان موضوعه هذا العام “آجال ماضية معقدة، وأخرى مستقبلية مختلفة”. شارك حوالي 400 طفل، تتراوح أعمارهم ما بين 6 و12 سنة، في ورشة عمل فنية بعنوان “أرسم تراثي”، وكان الهدف الأول من هذه المبادرة هو تحسيس هؤلاء الأطفال بثراء وتنوع تراث مدينتهم.

صور

فيديوهات

مقترحات